“كومبي ليفت” تستعد لمغادرة المرفأ مع المستوعبات الخطرة

عد انجازها العمل المكلفة به، تستعد شركة كومبي ليفت الالمانية الى مغادرة مرفأ بيروت مع المستوعبات الـ ٩٥ التي كانت قد وضبتها والتي تحتوي على مواد خطيرة، وذلك على متن الباخرة الالمانية التي كانت قد وصلت الى مرفأ  بيروت الاثنين الماضي. ومن المتوقع ان يتم مساء اليوم انجاز تحميل المستوعبات على الباخرة.

يذكر ان المواد النووية التي وجدت في اكثر من مرفق عام والتي تسلمها معهد البحوث الصناعية، ما يزال ملفها قيد الدرس ولا تدخل في العقد الموقع مع كومبب ليفت، وقد تبدي الدولة الالمانية استعدادها لنقلها على نفقتها الخاصة.

وتنفي الشركة التي كانت تعاقدت مع الدولة اللبنانية في تشرين الثاني من العام الماضي، اي علاقة لها بموضوع المواد النووبة كون عقدها محصور بتوضيب المواد الخطرة التي وجدت في حاويات المرفأ.

واللافت وبحسب ما علمت “المركزية” فإن وفد كومبي ليفت برئاسة هايغو فيلديرهوف سوف يصطحب معه كلبا  كان في المرفأ وقت وقوع تفجير الرابع من آب، وقد تم انقاذه، علما انه الوحيد الذي نجا من بين ثلاثة كلاب كانت في موقع الإنفجار.

الأنباء المركزية

مقالات ذات صلة