ماذا كشف ريفي عن قضية الناشط لقمان سليم؟

اعتبر الوزير السابق اشرف ريفي أن هناك فرصة في ​القرار 1701​، لتوسيع نطاق عمل ​قوات اليونيفيل​ للإمساك بكل الحدود البرية.

اتهم وزير العدل السابق اللواء ​أشرف ريفي​ “​النظام السوري​ و​حزب الله​ باختطاف لبنان وجعله رهينة، إننا أمام جريمة إرهابية سياسية”.

واعتبر في تصريح له نقلته صحيفة “عكاظ” أن “هناك فرصة في ​القرار 1701​، لتوسيع نطاق عمل ​قوات اليونيفيل​ للإمساك بكل الحدود البرية، على أن تتولى ​الشرطة العسكرية​ الروسية الحدود من الجانب السوري”.

وطالب ريفي بإغلاق معسكرات تدريب ​الحوثيين​ ومحطة “المسيرة” التلفزيونية.

ولفت ريفي الى أن “إحدى كاميرات المراقبة رصدت إحدى سيارات قتلة لقمان سليم وترتبط بحزب الله، وأن جهاز استخباري خارجي بمصداقية عالية يتابع قضية اغتيال سليم، والقضية متابعة بشكل حثيث وحقيقي من خارج التحقيقات الرسمية اللبنانية”.

مقالات ذات صلة