أساتذة التعليم المسائي: سنعتصم مجددا الخميس

أكدت لجنة أساتذة التعليم المسائي في بيان، أنه “عندما صدحت حناجر المناضلين في الاعتصام الأول أمام مبنى الأمم والوزارة بالعبارة الشهيرة: لقد أعلنا النفير ولا تراجع حتى الخروج من هذا الذل المرير، لم تكن مجرد عبارة عابرة، ولا بضع كلمات نادرة، بل كانت أنين وجع في الصميم هدرت لتزيل كل العوائق القاهرة. أما اليوم وقد بتنا أمام عوائق من جديد متمثلة بطعنة صديق وغدر حليف وظلم مسؤول وفساد سلطة، كان لا بد من إعادة إحياء النفير من جديد فالذل الذي أصابنا بات كالجمر على الحديد”.

أضاف البيان: “كل الأساتذة مستعدون للتضحية في سبيل دولة تحترم التربية وتقدر التربويين وتدرك أنهم عماد الوطن ونهضة المجتمع. لكن عندما يتم التعاطي معنا باستهتار واحتقار وتهميش حيث تهدر حقوقنا بتعميم فارغ أو بيان مجحف، يأتي من يطلب منا التعليم بالمجان”.