المحامي رامي عليق يكشف آخر ملابسات ومستجدات ملف مكتّف

عقد تحالف متحدون في مكتبه في العدلية مؤتمرا صحفيا عند الساعة الرابعة والنصف بعد ظهر اليوم 26 نيسان 2021 وذلك لشرح ما حلّ بملف مكتف وسائر مجريات دعاوى سلامة والمصارف والصيارفة، إضافة الى آخر الملابسات حول دور القاضي سامر ليشع في التحقيق مع ميشال مكتف وفريقه. وقد تحدث في المؤتمر المحامي د. رامي عليق الذي أكدّ على بقاء الملف بيد القاضية غادة عون التي تتابع عن كثب كافة التحقيقات وعمل الخبراء، فبما كان اقتصر دور المحامي العام القاضي سامر ليشع على اصدار اشارته لتسهيل إقفال مبنى شركة مكتّف وختمه بالشمع الأحمر ليل السبت 24 نيسان 2021، وذلك بعد التأخر في امتثال الضابطة العدلية حينها (جهاز أمن الدولة) لإشارة النائب العام القضية عون، مما يعد تعاونا بين القضاة لحماية حقوق المودعين المدّعين وقضيتهم.

كما شرح المحامي عليق طبيعة الادعاء الجديد المزمع التقدم به يوم غد أمام قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور بوجه ميشال مكتف ووكلائه وموظفيه في ضوء جريمة كتم وتهريب السجلات الأخيرة المشهودة، بحيث نكون أمام مسار قضائي مستجد لقضاء التحقيق بموازاة تحقيقات النيابة العامة الاستئنافية لا سلطة مباشرة فيه لمدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات. كذلك أعلن عليق عن بدء المنازلة الفعلية مع المصارف من خلال دعاوى جديدة تمّ التقدم بها بوجه رؤساء وأعضاء مجالس إدارة المصارف يُتوقع أن تصدر بخصوصها قرارات حجز ومصادرة أموال ومنع تصرف وإعادة الودائع الى أصحابها، وذلك بشكل يفتح الطريق إلى تدخل فاعل للقضاء في ملف حقوق المودعين بعد ما أحدثته دعوى سلامة والمصارف والصيارفة وحادثة مكتّف من تشجيع لعدد من القضاة للتحرك بدورهم.

وختم المحامي عليق بالتمني على وسائل الإعلام وناقلي الأخبار توخي الدقة كي لا ينجر الرأي العام إلى استنتاجات واتهامات ذات طابع سياسي لا تمت إلى الحقيقة بصلة.

مقالات ذات صلة