الكويت تدقق في شحنات الخضر والفواكه اللبنانية وتسمح باستيرادها بحرا وجوا فقط

أفادت صحيفة “الراي” بأن المنتجات اللبنانية باتت تحت أعين الرقابة الدقيقة من قبل وزارة التجارة والصناعة الكويتية، التي بدأت ترصد مخزون الخضر والفواكه المتوافر في السوق المحلية.

وفيما أعربت وزارة الخارجية الكويتية في بيان عن تأييد الكويت التام لقرار السعودية حظر دخول الخضر والفواكه من لبنان بسبب استغلالها من قبل البعض لتهريب المخدرات، كشفت مصادر مطلعة لصحيفة “الراي” أن “الاتصالات والاجتماعات المتواصلة منذ يوم الجمعة الماضي توصلت إلى اتفاق كي يسمح للشحنات اللبنانية التي دخلت حدود السعودية في طريقها إلى الكويت قبل نفاذ قرار المنع بدخول البلاد”.

وأشارت المصادر إلى أن “تعليمات شفوية صدرت باستمرار السماح باستيراد شحنات الخضر والفواكه من لبنان بحرا وجوا في الوقت الحالي، مع تشديد الرقابة، ودعوة السلطات اللبنانية إلى العمل على ضمان خلو صادراتها من أي ممنوعات تعرض صادراتها للحظر والمنع”.

وكانت السعودية أعلنت الجمعة الماضي، أنها حظرت دخول الفواكه والخضار من لبنان أو نقلها عبر أراضيها، إلى حين تقديم السلطات اللبنانية المعنية ضمانات لإيقاف عمليات تهريب المخدرات إلى السعودية.

من جهة أخرى، قالت المصادر للصحيفة، إن السلطات الكويتية وضعت أيضا المنتجات الهندية تحت الرقابة، ورجحت أن يكون ذلك بسبب ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في الهند.

مقالات ذات صلة