تحرّك مزدوج للثنائي الشيعي في الأيام المقبلة!

كشفت مصادر انّ الثنائي الشيعي سيقوم بتحرّك مزدوج في الايام المقبلة، حيث يُنتظر ان تشكّل عين التينة في هذه الفترة محور اتصالات مكثفة علنية وغير علنية على صعيد فكفكة العِقَد المانعة تشكيل الحكومة، على قاعدة المبادرة التي طرحها لحكومة من 24 وزيراً من وزراء اختصاصيين لا سياسيين وبلا ثلث معطّل لأي طرف.

وتحدثت المصادر عن مشاورات في الساعات الاخيرة بين عين التينة و”بيت الوسط” رافقت عودة الرئيس المكلّف الى بيروت، علماً انّه يتحضّر لزيارة قريبة الى الفاتيكان. وبحسب المصادر، فإنّ رئيس المجلس النيابي نبيه بري يصرّ على ضرورة الاستفادة من كل الزخم الخارجي الذي يشجع على تشكيل حكومة في اسرع وقت ممكن، والذي لا يرى موجباً على الاطلاق لكلّ الذرائع التعطيلية التي وضعت في طريق التأليف منذ اشهر. وعلى خط موازٍ، تكشف المصادر عن تحرّك لـ”حزب الله” في اتجاه رئيس الجمهورية والتيار الوطني الحر، في محاولة لتليين الموقف. وقالت مصادر الحزب لـ”الجمهورية”: “انّ حزب الله من الاساس على تواصل على الخط الحكومي مع كل المعنيين، وهو ليس في موقع الذي يمكن من خلاله ان يضغط على احد، بل انّ جل ما قمنا ونقوم به هو التمنّي والدعوة الهادئة الى التقاء الجميع، والتفاهم على حكومة متوازنة تتولّى مهمة انقاذ البلد ووقف معاناة اللبنانيين”.

مقالات ذات صلة