“إعلاميون من أجل الحرية”: لمحاسبة من يعتدي على الإعلام

أشارت مبادرة “إعلاميون من أجل الحرية” إلى أن “الاعتداءات على وسائل الإعلام ومراسليها الميدانيين تتكرر، وآخرها اعتداء مناصري التيار “الوطني الحر” على مراسلة الـ”mtv” الاعلامية جويس عقيقي أمام قصر العدل”.

وأضافت، في بيان: “إن المسؤولية عن هذه الأعمال المشينة، لا تقع حصراً على المعتدين الذين ينفذون هذه الموبقات، بل على أحزابهم التي تحرضهم على وسائل الإعلام وهذه الأحزاب وقياداتها تتحمل المسؤولية كاملة عن استمرار هذا المسلسل العنفي”.

وختمت: “ندعو القوى الأمنية لتوقيف أي معتد وندعو القضاء للمحاسبة، كي لا يتحول ما تبقى من هيبة للدولة الى شريعة غاب”.

مقالات ذات صلة