خير تفقد المستشفى الميداني في قصقص: يخفف من الاعباء

تفقد الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء الركن محمد خير المستشفى الميداني المصري في حرج قصقص، حيث يقوم بالاشراف الدائم على عملها، في حضور محافظ بيروت القاضي مروان عبود.

واطلع اللواء خير والقاضي عبود من القيمين فيها على أوضاع العمل في المنشأة الطبية، التي تضم عيادات طبية خارجية وغرف عمليات للحالات الطبية الصغيرة التي لا تحتاج الى بنج عام. كما تقدم الخدمات الطبية المجانية لما يقارب ال500 شخص يوميا من سكان مدينة بيروت من دون أي تكلفة مادية، خصوصا في ظل اكتظاظ المستشفيات الحكومية والخاصة بالمرضى بسبب فيروس كورونا، وايضا عدم قدرة المواطنين على دخول المستشفيات من جراء تدني القدرة المالية لدى الكثير منهم.

وأكد اللواء خير ان هذه الجولة “تأتي في اطار الزيارات الدورية والاستطلاعية للاطلاع على حسن سير العمل في المستشفى، ودعما لجهود ادارتها والكادر الطبي العامل فيها، لما تقدمه لمدينة بيروت من معالجة المرضى ودورها في تخفيف بعض الاعباء عن المستشفيات الحكومية المكتظة بالمرضى”.

واشار خير الى “بعض انواع المعاينات في هذا المستشفى الميداني، وتشمل طبابة الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي والعيون، وانف واذن وحنجرة، والعظام وامراض جرثومية اضافة الى مختبرات الدم والتصوير والاشعة.. حيث تقوم الهيئة العليا للاغاثة بالاشراف عليها ومتابعتها، لتقديم افضل الخدمات للمواطنين لا سيما ابناء مدينة بيروت”.

كما كانت مناسبة للحوار بين الكادر الطبي وادارة المستشفى مع المحافظ عبود الذي شكرهم على تفانيهم بعملهم، مؤكدا ودعمه الكامل لعمل للمستشفى الميداني المصري، وقال: “هذا النوع من الأعمال الانسانية من شأنه أن يساهم في تخفيف العبء على المواطنين، في ظل الظروف المادية الصعبة المترافقة”.

مقالات ذات صلة