راعي ابرشية طرابلس المارونية هنأ اللبنانيين بحلول رمضان المبارك

تقدم راعي ابرشية طرابلس المارونية المطران يوسف سويف، “من اللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا، لاسيما ابناء طرابلس وعكار، بالتهاني القلبية لمناسبة حلول شهر رمضان الكريم، مؤكدا “أهمية الشهر الفضيل لما يحمل من معان دينية وانسانية ووطنية، فالصيام والصلاة خلاله، يشكلان عنوانا لعودة الانسان الى ذاته وربه، فيبحث عن الخير ويتجنب الشر من مختلف ابوابه”.
ورأى المطران سويف “ان الشهر الفضيل يحل على اللبنانيين هذه السنة، في ظل ظروف معيشية صعبة جدا، وفي ظل استهتار من قبل المسؤولين غير مسبوق، يؤدي الى تولد الازمات بصورة مستمرة ودائمة”، مؤكدا انه “في شمال لبنان، لاسيما في طرابلس وعكار ، يستقبل المواطنون الشهر الكريم، في ظل مآس اضافية تضاف الى اوجاعهم وأزماتهم التي حولت الحياة الى شاقة ومتبعة، من هنا، لا بد للمسؤولين والمعنيين ان يكثفوا جهودهم حتى يتمكنوا من خلق الفرص والحلول، التي من شأنها تجنيب ابنائنا المزيد من التعب والظلم لاسيما خلال هذا الشهر الفضيل. ولا بد للمجتمع الاهلي، ان يستمر في تضامنه مع بعضه البعض، فيكتمل مفهوم الصوم، عبر فلس الارملة ومشاركة رغيف الخبز”.