أسامة سعد استنكر حرمان صيدا الحد الأدنى من كمية اللحوم المدعومة

تواصل الامين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب أسامة سعد مع رئيس بلدية صيدا محمد السعودي والمسؤولين عن مسلخ المدينة، ومع المدير العام لوزارة الاقتصاد محمد ابو حيدر، من أجل توفير الكميات الكافية من اللحوم المدعومة لمنطقة صيدا بالأسعار المخفضة.

وأشار سعد الى أن ” التاجر المستورد للحوم المدعومة، بالاتفاق مع وزارة الاقتصاد، لم يقبل تزويد المسلخ إلا بكمية ضئيلة لا تصل إلا إلى 16 % فقط من الاستهلاك المعتاد، وعلى الرغم من تدخل مدير الاقتصاد إلا أن الكمية بقيت دون الحد الأدنى المقبول، مما أدى إلى اقفال المسلخ، وحرمان منطقة صيدا اللحوم المدعومة.”

وأكد سعد “مطالبة وزير الاقتصاد بالتدخل من أجل توفير الحد الأدنى المقبول من كمية اللحوم المدعومة للمنطقة”، واستنكر “تحكم الاحتكارات التي تحظى بتغطية وزارة الاقتصاد بسوق اللحوم المدعومة” ، مشددا على “ضرورة استفادة المستهلكين المستحقين وحدهم من أموال الدعم”.

مقالات ذات صلة