العريضي للمشككين بزعامة جنبلاط: اقرأوا التاريخ!

شدد الوزير السابق غازي العريضي باسم “الحزب التقدمي الاشتراكي” على أهمية الإحتكام الدائم الى مرجعية الدولة ومؤسساتها.

كلام العريضي جاء اثر لقائه مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان على رأس وفد نيابي وحزبي من “الحزب التقدمي الاشتراكي” يضم النواب: فيصل الصايغ، هنري حلو وبلال عبد الله.

وقال العريضي من دار الفتوى: “يجب ان ندرك ان لبنان هو بلد التنوع، والتنوع هو ركيزة اللبنانيين، والوصول الى أمن وإستقرار وإنتاجية الدولة ومعالجة قضايا الناس هو من خلال الإحتكام الى الدولة وتفعيل مؤسساتها”.

واضاف: “أكدنا مجدداً أمام سماحته على أهمية الإحتكام الدائم الى مرجعية الدولة ومؤسساتها والى القانون الذي يجب ان يطبق دائماً دون إستنساب”.

وحول انعقاد الحكومة، اشار العريضي الى ان ذلك، ” له ارتباط مباشر بصلاحيات رئيس الحكومة، الذي هو يوجه الدعوة لعقد جلسة لمجلس الوزراء وكما قال إنه يريد تهيئة جو ملائم لعقد الجلسة وانه سيجري سلسلة من الاتصالات مع الاطراف دون استثناء للخروج من الأزمة بالتفاهمات ولا يجب أن تعكر صفو هذه التفاهمات تصريحات عالية النبرة من هنا أم من هناك”.

ورداً على سؤال ماذا تردون على من يشككون بزعامة وليد جنبلاط، اجاب: ” اقرأوا التاريخ”.

مقالات ذات صلة