فنيش: لإعادة رسم السياسات الملائمة لوضع البلد

دعا وزير الشباب والرياضة محمد فنيش، خلال احتفال أقامه “حزب الله” في بلدة بافليه الجنوبية، إلى “الإسراع في معالجة حادثة قبرشمون لتعود الحكومة في جو من الهدوء والتعاون، وتقوم بواجبها لتصحيح الوضع المالي، وإعادة رسم السياسات الملائمة لوضع البلد، وليشعر اللبنانيون أن هناك سياسات تلائم ذوي الدخل المحدود والمتوسط، وأملا للخريجين من الشباب ليجدوا فرص العمل، ليستفيد الوطن من قدرات شبابه وموارده البشرية”.

وشدد الوزير فنيش على “ضرورة إقرار الموازنة من خلال عدم الموافقة على أي بند ضرائبي يمس ذوي الدخل المحدود أو المتوسط، ومعالجة الهدر في الانفاق ومكافحة الفساد، علما أن ذلك يتطلب سياسات طويلة الأجل، وهو ليس أمرا سهلا، ولكننا لن نتهاون في متابعة ما التزمنا به، وسنكمل طريقنا في تحمل مسؤولياتنا الداخلية كممثلين عن الناس من أجل مصلحتهم، وفي الدفاع عن قضايا ذوي الدخل المحدود والمتوسط، من خلال رسم سياسات اقتصادية تعنى بقطاعات الانتاج، كما لسائر القطاعات الملائمة لاقتصادنا، ولكن في القطاعات التي تنشئ فرص عمل، وتحقق نموا حقيقيا فعليا ليس مجرد أرقام، وإنما نموا يقاس بمقدار ما يتحقق للناس من مساهمة في الناتج المحلي، من توزيع عادل للثروة، واستفادة من الموارد الطبيعية، ولذلك ليس من المنطق ولا من الحكمة وليس مقبولا في ظل كل هذه التحديات والمشكلات التي تنتظرنا، أن تكون النزاعات السياسية سببا لإلهاء المؤسسات عن القيام بدورها”.

وأمل فنيش “أن يعي الجميع خطورة الاستمرار في نزاع يهدد الاستقرار، أو في اللجوء إلى وسائل تمس السلم الأهلي”.

مقالات ذات صلة