مقتل 50 وإصابة 132 إثر تصاعد العنف غرب دارفور

أعلنت السلطات السودانية، اليوم الثلاثاء، ارتفاع حصيلة ضحايا الاشتباكات القبلية في مدينة الجنينة في ولاية غرب دارفور إلى 50 قتيلا و132 مصابا، فيما تعاني الطواقم الطبية صعوبة التحرك في الولاية لتقديم الخدمة العلاجية للمصابين.

وأشارت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور، إلى أنه “بالرغم من الهدوء النسبي للأحداث منذ ليلة الأمس إلا أن الطواقم الطبية التي تتوزع على هذه المستشفيات ما زالت تعاني صعوبات بالغة في الحركة وتقديم الخدمة العلاجية”.

وصادق مجلس الأمن والدفاع السوداني، أمس الاثنين، على إعلان حالة الطوارئ في ولاية غرب دارفور، وذلك بعد تجدد الاشتباكات القبلية هناك ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

مقالات ذات صلة