ماجدة الرومي ترفض طلبا من ماكرون للغناء في المرفأ احتراما لدماء الضحايا

التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر الصنوبر في بيروت في زيارته الثانية بعد انفجار المرفأ، الفنانة ماجدة الرومي، وانتشرت صورة تظهر فيها وهي تعانق الرئيس الفرنسي من دون أن يُكشَف عما دار في هذا اللقاء.

غير أن ماجدة كشفت للمرة الأولى عن كواليس ما دار بينها وبين ماكرون.

وأوضحت الرومي في حلقة خاصة من برنامج ” كلمة أخيرة” أن ماكرون طلب منها التوجّه إلى مكان الانفجار في المرفأ والغناء هناك، لكنها رفضت هذا الطلب احتراماً لدماء الضحايا الذين سقطوا في هذا الانفجار لأن الدماء لم تجفّ بعد.

وأضافت أنها مستعدة للغناء في أي مكان حول العالم وتخصيص العائد للبنان حتى يتجاوز أزمته الراهنة.