المفتي قبلان التقى شهرياري: لحوار عقلاني يتماهى مع مصالح الأمة

استقبل المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، في مكتبه في دار الإفتاء الجعفري، الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الشيخ حميد شهرياري، على رأس وفد من المجمع، يرافقه المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية في لبنان عباس خميار.
وجرى خلال اللقاء، عرض للأوضاع العامة في المنطقة وخصوصا في لبنان، وتأكيد ” ضرورة استمرار التشاور وتبادل الأفكار والآراء التي من شأنها تضافر الجهود ، وتوحيد الإمكانيات في مواجهة ما تشهده الأمة والمنطقة من محاولات التسلط والسلب لمقدرات وقدرات المسلمين”.

وبارك المفتي قبلان ما يقوم به الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية داعيا إلى “بلورة الخطاب الإسلامي على النحو الذي يعزز ثقة المسلمين ببعضهم من خلال حوار عقلاني وواقعي، يتماهى مع مصالح الأمة وغاياتها في تحقيق أهدافها”.

وشدد على “اعتماد المرونة والكلمة الطيبة، وعلى بذل كل ممكن ومستطاع من أجل الوصول إلى تصور مشترك يتلاقى حوله المسلمون لجهة اتحادهم وتعاونهم، وتحصين جبهتهم في التصدي لما يحاك ضدهم ويدبر لهم من مكائد وفتن بهدف تشتيتهم وإضعاف شوكتهم”.

مقالات ذات صلة