بري: ماذا ننتظر كي نتوحد ونتصالح؟

رئيس المجلس يدعو لعدم استحضار لغة الحرب

دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى “عدم استحضار لغة الحرب”، معربًا عن تأييده “إجراء تحقيق في الوقائع التي جرت في الشحار الغربي وتحقيق المصالحات فالمعركة ليست بيننا بل معنا”.

وسأل في كلمة خلال حفل التخريج الأول لطلاب جامعة فينيسيا: “لبنان في خطر توطيني واقتصادي وخطر دائم إسرائيلي، فماذا ننتظر كي نتوحّد ونتصالح”؟

وأكد بري أن “موقف لبنان موّحد بسلطتيه التشريعية والتنفيذية ومراجعه السياسية والدينية إزاء ما تمثله “صفقة العصر”، وليعلم الجميع أننا سندافع عن مواردنا البحرية ونرفض التوطين”.

وطالب بري بـ”إنصاف العاملين في القطاع التربوي”، معتبرًا أن “مطالب أساتذة الجامعة اللبنانية محقة لكن عليهم الموازنة بين مصالحهم ومصالح الطلاب ومصالح الجامعة وأن يقرأوا الوضع المالي الحالي”.

مقالات ذات صلة