كل الطرق استنفدت.. فهل منصة المصارف الحل؟

توقف المراقبون عند عزم مصرف لبنان انشاء منصة تعطي المصارف حق صرف الدولار ضمن شروط محددة معتبرة أن مساوئها اكثر من حسناتها لكونها ستأتي على حساب عمل الصرافين واقفال محالهم فضلاً عن اخفاق المصارف في تأمين كميات من الدولار اسوة بالصرافين ناهيك عن الشروط القاسية التي ستفرض عليهم ضمن هامش ضيق لتأمينه للتجار وعامة الشعب والطلاب، سيما وان تجربة التعاميم التي الزمتهم بتأمين العملة الخضراء لمستحقيها ضربتها المصارف بعرض الحائط ولم يكن القضاء وسيلة ناجعة لدى مستحقيها لالزام المصارف بتأمينها توازيا مع عجزه عن الزام البنوك بتسليم الودائع لاصحابها أم اجراء التحويلات الى الخارج.

مقالات ذات صلة