المفتي زغيب: لا استقلال للبنان إلا بالتخلص من الطبقة السياسية الحاكمة!

توجه المفتي الجعفري الشيخ عباس زغيب في تصريح إلى “من يدعي انه يحكم باسم الاسلام، خصوصاً الذين تم انتخابهم على اساس ان يكونوا المدافعين عن المستضعفين والفقراء”، بالقول: “عليكم ان تتاسوا بامير المؤمنين وامام المتقين علي عليه السلام لانه من المعيب ان تظهروا على الشاشات باعياد ميلاد اولادكم واحفادكم فائض دولاراتكم امام الفقراء الذين لا يجدون خبزهم لكفاف يومهم وانتم في كل خطاباتكم تدعو الناس للصبر على الفقر وعلى الحرمان.. وهذا اقل ما يقال به بانه كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ”.

وأضاف زغيب وهنا لا بد من طرح بعض الاسئلة حول ما قيل عنه بانه زيارة ماكينزي والسفيرة الاميركية الى البقاع هل ما قاموا به كان على معرفه من وزير الخارجية او لا، وهل كان قائد الجيش على دراية بتفاصيلها ام لا، وهل فعلا كانت هذه الزيارة من اجل تفقد البئر الذي تم حفره بتقدمة اميركية ام ان وراء الاكمة ما وراءها.. كما نسال السياديين الجدد والمطبلين والمزمرين للحياد هل هذه الزيارة تنسجم مع الحيادية ام لا، وهل هذه الجولة الشيطانية المشبوهة تتنافى مع السيادة اللبنانية ام لا، اليست هذه تثبت ان لبنان تحت الوصاية الاميركية على البلد ام لا”.

وختم قائلاً: “لا يمكن ان يتحقق استقلال لبنان واستقراره الامني والاقتصادي والاجتماعي والسياسي والانساني والانتمائي، الا عندما يتم التخلص من هذه الطبقة السياسية العفنة التي تحكم وتتحكم بمصير لبنان وشعبه”.

 

 

مقالات ذات صلة