روسيا تشيد بـ”العدالة التركية” بعد إصدارها حكماً في قضية سفير موسكو لدى أنقرة

وقالت الوزارة، في بيان نشرته اليوم الثلاثاء على موقعها: “تابعنا عن كثب سير العملية القضائية في أنقرة حول اغتيال بطل روسيا، السفير المفوض فوق العادة، أندريه كارلوف، بعملية إرهابية يوم 19 ديسمبر 2016. يثير ارتياحا أن النظامين الأمني والقضائي التركيين أصدرا في نهاية المطاف قرارا حول هذا الحادث المأساوي، الذي ترك أثرا ثقيلا في تاريخ العلاقات الروسية التركية الحديثة”.

وأضافت: “نشيد بأن العدالة التركية أدانت بشدة هذه العملية الإرهابية، التي أودت بحياة دبلوماسي روسي رائع. نؤكد أن سير تطوير الاتصالات الثنائية خلال السنوات الأخيرة يعطي أساس للاعتقاد أنها تجاوزت هذا الاختبار الصعب وغير المسبوق بكل معنى هذه العبارة”.

وشددت الوزارة: “لا نزال ننطلق من أن مسؤولية كبيرة عن هذه الجريمة تتحملها أوساط معينة قامت قبيل اغتيال كارلوف بتأجيج اصطناعي للأجواء السلبية في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول إجراءات روسيا في سوريا”.

وأعربت الخارجية الروسية عن أملها في “مواصلة التعاون الوثيق لأجهزة التحقيق الروسية والتركية والحصول السريع من أنقرة على معلومات كاملة حول نتائج واستنتاجات العملية القضائية والآمرين والمباشرين والمنظمين لهذه العملية الإرهابية”.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قد أفاد بأن قوات الجيش “حيدت 25 إرهابيا” من “حزب العمال الكردستاني”، بينهم قيادي، في غارة جوية شمالي العراق.

وقال أكار إن عناصر “حزب العمال الكردستاني” لن يشعروا بالراحة في أي مكان بفعل ضربات الجيش التركي.

وأكد أن ملاحقة “إرهابيي” الحزب لن تستثني جبال قنديل في كردستان العراق، مضيفا أنه “لم يبق للإرهابيين مكانا للفرار إليه”.

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت الأحد أنها قتلت 7 مسلحين من تنظيم “ي ب ك” أو وحدات حماية الشعب، وتربطه أنقرة تنظيميا بـ”حزب العمال الكردستاني” الذي يخوض صراعا مسلحا في تركيا من عقود.

وأكدت الوزارة أن “عملياتها ضد الإرهابيين متواصلة في المنطقة”.

مقالات ذات صلة