أبيض: لا يمكن أن يتحسن الحال إلا عندما يتم تلقيح المزيد من الناس

غرّد مدير مستشفى الحريري الجامعي فراس أبيض على حسابه عبر تويتر :” قريبًا سيصل لقاح اكسفورد-استرازنيكا الى Flag of Lebanon، فيما حاليا يتم طرح لقاح فايزر. والبارحة تم إعطاء لقاح سينوفارم الموافقة من قبل وزارة الصحة العامة ، وسوف يصل لقاح سبوتنيك أيضًا. قبل مضي وقت طويل، سوف نحصل على إمدادات وفيرة من اللقاحات. هذا جيد!”.

واعتبر أبيض أن لبنان يحتاح إلى اعطاء ٣٠ ألف جرعة لقاح يوميًا كي يصل إلى مناعة القطيع في غضون عام واحد، وأوضح أنه تم تسجيل ١٥٪ من الأفراد المؤهلين حتى الآن، ولكن مع ارتفاع اعداد الملقحين، فإن المزيد من الناس سيقبل على التسجيل. هنالك مطلب مهم لتحقيق ذلك: لا مجال لاية انتكاسة جديدة.

وقال :” لا تزال هناك قضايا أخرى. اللوجستيات، التوزيع العادل، دور القطاع الخاص، من الذي يحظى بالأولوية: هل سيقفز من لديه المال أو الواسطة الى اول الصف؟ هل يمكننا طرح اللقاح بسرعة للحفاظ على فتح آمن للاقتصاد والمدارس؟ هل يجب أن نكون متفائلين؟”.

ورأى مدير مستشفى الحريري الجامعي أن الأمور لن تكون وردية كما هو مأمول، لكن بالتأكيد، لا يجب أن نكون متشائمين، معتبرا أن اللقاحات تنقذ الأرواح، ولا يمكن أن يتحسن الحال إلا عندما يتم تلقيح المزيد من الناس. مع ذلك، فان نشر اللقاح لن يكون كافيا، وسيظل اتباع تدابير السلامة ضروريا، لكن البسمة وقتئذ لن تفارقنا، ولو خلف الكمامة.

مقالات ذات صلة