مرحلة التنسيق بين ابراهيم والراعي مستمرة… اتصالات اللواء ايجابية ومشجعة للمضي في مساعيه

أكدت مصادر واسعة الاطلاع تواكب حركة المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في الأيام الاخيرة انّ مرحلة التنسيق بينه وبين البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي التي اتفقا عليها منذ ثلاثة اسابيع ما زالت قائمة.

وكشفت المصار لصحيفة “الجمهورية” انّ ابراهيم التقى رئيس الجمهورية صباح أمس، وناقش معه ما آلت اليه مساعيه عقب سلسلة من اللقاءات التي عقدها وكان ابرزها مع الرئيس المكلف تشكيل الحكومة وقبله مع رئيس مجلس النواب نبيه بري.

ولفتت المصادر الى انّ الإتصالات التي اجراها ابراهيم كانت ايجابية في ضوء ما توافر لديه من معطيات تشجّعه على المضي في مساعيه الجارية، وهو ما تبلغته دوائر قصر بعبدا عقب زيارته بكركي مع احتفاظها بما آلت اليه هذه المساعي من تفاصيل متحدثة عن مجموعة من اللقاءات التي لا بد من استكمالها مع بقية الاطراف المؤثرة.

مقالات ذات صلة