إشارات الأمل بولادة الحكومة انعدمت.. كتلة المستقبل تشرح مواقف الحريري للمرجعيات الروحية

بعد مرور أيام عدّة على عودة الرئيس المكلف سعد الحريري إلى بيروت من جولة قادته إلى دولة الإمارات العربية، بقي الجمود سيّد الموقف، وانعدمت إشارات الأمل، في الخروج من الانسداد الحكومي المحكم..

ولم يخرق جمود ازمة تشكيل الحكومة أي لقاء علني بارز أو مساعي فاعلة للخروج من مأزق التشكيل باستثناء ماتردد من معلومات عن اتصال هاتفي جرى بين الرئيس المكلف سعد الحريري ورئيس المجلس النيابي نبيه بري بعيد عودة الحريري من زيارته إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، تم خلاله التداول بالاوضاع وتبادل وجهات النظر.

ومن المرتقب ان يقوم وفد من كتلة المستقبل النيابية بدءا من اليوم بجولة على المرجعيات الروحية الإسلامية والمسيحية، يبدأها بزيارة مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان بدار الفتوى وذلك لشرح مواقف الرئيس الحريري وتوجهاته من موضوع التشكيل والعوائق والعراقيل التي تعترض ولادة الحكومة الجديدة، والجهود والمساعي التي يقوم بها مع الدول الشقيقة والصديقة لدعم لبنان في مواجهة الازمة الحالية.

مقالات ذات صلة