أبيض: لبنان يفقد هذه الميزة تدريجيا!

أوضح مدير مستشفى رفيق الحريري فراس أبيض أن “خبراء الإدارة أكّدوا أن الوقت هو أثمن مورد. يمكن تحصيل المزيد من كل سلعة أخرى باستثناء الوقت. فبمجرد إنفاقه، لا يمكن استرداده او الحصول على المزيد منه. أثمن مورد في السياسات الصحية العامة هو الثقة. كما الوقت، بمجرد ضياع الثقة، لا يمكن استعادتها بسهولة”.

وأضاف أبيض عبر “تويتر”: “الثقة لا تعطى، بل تكتسب. وتبنى تدريجياً من خلال الانجازات المتكررة التي تلعب فيها الشفافية وحسن التواصل دورًا مهمًا. وبمجرد الحصول عليها، تمنح الثقة مكسبًا آخر، وهو الاحترام. فالاحترام لمهنة الطب مبني على الثقة التي يكتسبها الطبيب من خلال علاج مريضه”.

وتابع: “أخيرًا، يحب الناس اوطانهم. ومع ذلك، يختار الكثيرون العيش حيث يثقون بأن اولادهم سيكون لديهم مستقبل أفضل. للاسف، يفقد لبنان هذه الميزة تدريجياً. بالنسبة للاوطان، فإن الناس هم أثمن مورد. كم يستحق الشفقة وطن، إذا رحل عنه خيار الناس”.

مقالات ذات صلة