ميقاتي مهنئا البرفيسور تدمري بالأوسكار التعليمي..”عاشَ العلم”!

هنأ الرئيس نجيب ميقاتي اللبنانيينَ المُكرَّمينَ من قبل مجموعةُ تنميةِ المواردِ البشرية في دبي “HDTC”. وخصَّ بالذكرِ المُكرَّمَ والمُرشَّح عن فئة الشخصية العلمية الأبرز في عام 2020 مؤرخ لبنان وطرابلس البروفيسور عمر عبد السلام تدمري واصفًا إياهُ بالصديق، وتابعَ قائلًا: “كل الشكر والتقدير لكل من ساهم وبادر في إنجاز هذا العمل الرائع وكل التحية لهذه الكوكبة العلمية فردًا فردًا”.

وأضاف ميقاتي: أنا على يقين أنه ليست هناك مدينة أو قرية خالية من الشخصيات العلمية والأدبية والثقافية والتعليمية وغيرها من الأعمال المفيدة للمجتمع، وتكريمهم سيحفز غيرهم من الأجيال المقبلة لتنمية وتطوير قدارتهم ومهاراتهم بمختلف المجالات وسيجعل للمجتمع مكانة لائقة ومميزة، والمجتمعات التي كانَ لها الصبر في إبراز رجالاتها من الشعراء والأدباء والعلماء وتغنت بعطاءاتهم العلمية والأدبية مازالت تتغنى بهم إلى يومنا هذا”.وختمَ كلمتهُ بعبارةِ “عاشَ العلم”.

عُقد الحفلُ  الذي كرم أربعة شخصيات لبنانية ينشطون في مجالات مختلفة هم البروفيسور عمر تدمري والكاتب أمين معلوف، وعن فئة الحقيبة التعليمية المبتكرة الدكتورة جمانة فقيه اضافة الإعلامية الراحلة نجوى قاسم/ بشكلٍ افتراضيٍ احترامًا للاجراءات الصحيةِ الإحترازية برعايةِ كلٍّ من اتحادِ المبدعين العرب عضو المجلسِ الإقتصادي والإجتماعي بمنظمة الأمم المتحدة “ECOSOC” واتحاد الإعلاميين العرب في القاهرة عضو ملتقى الاتحاداتِ التابعة للجامعة العربية.

وحضر الحفلَ من لبنان كلٌّ من رئيس الوزراء اللبناني السابق ورئيس كتلةِ الوسط المستقل بمجلسِ النوابِ اللبناني محمد نجيب ميقاتي،وسفير لبنان في دولة الإمارات الأستاذ فؤاد شهاب دندن. كما حضرَ كذلك وزير التعليمِ في دولة النيجر أمدو رافي سلي وعدد من سفراء الدول العربية والأجنبية في دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيسا اتحادي الإعلاميين والمبدعين العرب والبروفيسور معاذ غني عبدالرزاق رئيس الجامعة الأمريكية في الإمارات وعددٍ من رؤساءِ الجامعات العربية ومسؤولي التعليمِ العرب وثلة كبيرة من المشاهير.

 

 

مقالات ذات صلة