جولات لـ”الحزب” على الأطراف: لحكومة من 20 أو 22 وزيرًا

توقعت مصادر “اللواء” أن يقوم حزب الله بتحرك باتجاه كل الاطراف، يجمع فيه بين ‏مبادرة الرئيس بري واقتراح الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله بزيادة عدد اعضاء الحكومة الى عشرين او إثنين ‏وعشرين وزيرا، في حين ان هذا الاقتراح لم يلق ردودا مرحبة او موافقة عليه من قبل رئيس الحكومة المكلف ‏واطراف مؤثرين‎. ‎

والاهم في رأي المصادر ان تنطلق كل هذه التحركات من وجود نوايا ايجابية لتسريع عملية التشكيل، اما اذا بقيت هذه ‏العملية رهينة نتائج صفقة الملف النووي بين ايران والولايات المتحدة الأميركية، فهذا يعني ان كل هذه الحركة ستبقى ‏بلا بركة، وولادة الحكومة الجديدة مؤجلة الى حين جلاء مصير الصفقة الإقليمية على حساب لبنان واللبنانيين‏‎.‎

وقالت مصادر سياسية مطلعة لـ”اللواء” أن لا دلائل مؤكدة أن حكومة تصريف الأعمال ستنصرف إلى توسيع مهامها ‏لتتخذ إجراءات أو قرارات من صلب مهام الحكومة الجديدة لكن المصادر سألت: ماذا لو قامت الحاجة إلى قرار من ‏السلطة التنفيذية في ظل عرقلة ملف تأليف الحكومة؟

وأوضحت المصادر أن المسألة مبتوتة بالنسبة لرئيس حكومة تصريف الأعمال لجهة أن المتابعة تتم عبر اجتماعات ‏تعقد حول كل الملفات‎.‎

مقالات ذات صلة