المفتي زغيب جال في الهرمل وشارك في لقاء بين آل عواد وعلام

شارك المفتي الشيخ عباس زغيب في لقاء عقد في الهرمل لمتابعة حل الاشكال والمصالحة بين آل علام وعواد.

وتحدث المفتي زغيب قائلا: “ها هي المنطقه من جديد تقدم لغة العقل والحب والتسامح على كل لغة حاقدة، اننا ندعو كل زعامات لبنان بان ياتوا الى البقاع ليتعلموا ثقافة الشرف والكرامة و العشق الوطني لان البقاع رغم كل حرمانه وتهميشه حتى من الذين وقف الى جانبهم وجعلهم امناء ورؤساء لا زال يقف متعاليا على جراحاته وآهاته، ولكن هذا لا يعني ان اهل البقاع الشرفاء سيطول سكوتهم اذا ما استمر التهميش لان التهميش ان طال فهذا يعني المساس بالكرامة التي هي الخط الاحمر الذي لا تقبل المنطقة المساس به من اي احد”.

وختم متوجها إلى امراء الطوائف بالقول: “ان لغة العصابات والمافيات وتقاصم الغنائم لا تبني بادا كما ان لغة الاستقواء سواء الداخلية او الخارجية تهدم وتزيد الوضع تازما والحل الوحيد يكون بان يشعر الجميع بانتمائهم الوطني”.

مقالات ذات صلة