طبارة يدعو إلى تجميد قرار نقل ملف انفجار المرفأ من يد القاضي صوان

اعتبر وزير العدل السابق بهيج طبارة “ان من المؤسف جدا أن يكون التحقيق في جريمة بهول وضخامة جريمة الانفجار في مرفأ بيروت متوقفا حتى الآن بسبب عدم وجود محقق عدلي. من المؤسف حقا ان تبقى هذه القضية معلقة بنتيجة رفع يد القاضي فادي صوان عن الملف لأسباب غير معلنة الى الرأي العام المتشوق لمعرفة المسؤولين عن هذه الكارثة التي ذهب ضحيتها الالاف بين قتيل وجريح عدا الأضرار المادية التي يتعذر تقدير مداها في ثاني أكبر انفجار غير نووي في العالم”.

أضاف في بيان: “ان قرار نقل الملف من يد القاضي صوان اتخذ بسبب عبارات تفوه بها للتدليل على نيته في المضي بالتحقيق حتى النهاية ايا تكن العقبات، ومن غير خطوط حمر أو حصانات. هل تكفي مثل هذه الأقوال للتشكيك مسبقا في حياده وتجرده واستقلاليته؟ ان القاضي صوان معروف في أوساط المحامين والمتقاضين بنزاهته المطلقة وتجرده”.

وتابع: “ان أخشى ما نخشاه هو ان تضيع الامور بين تنحية قاض واستبداله بقاض آخر وأن تؤدي المماطلة إلى وضع القضية في سلة المهملات اسوة بسواها من القضايا في لبنان….”

وفي الختام، دعا وزيرة العدل و رئيس مجلس القضاء الأعلى اللذين يتمتعان بثقة الناس وتقديرهم ان يضعا يدهم على هذه القضية من أجل تجميد قرار نقل الملف من يد