حصيلة الإصابات اليومية بفيروس كورونا تتراجع في أنحاء العالم.. ماذا عن النسخ المتحورة؟

أظهرت إحصاءات أجرتها “وكالة رويترز” أن حصيلة الإصابات اليومية بفيروس كورونا تتراجع في أنحاء العالم منذ شهر، ووصلت الثلثاء إلى أدنى مستوى منذ منتصف تشرين الاول، لكن خبراء الصحة يحذرون من التراخي حتى في الوقت الذي يجري فيه توزيع اللقاحات في كل أنحاء العالم.

يتزامن انخفاض أعداد الإصابات والوفيات مع إجراءات العزل العام وتشديد القيود على التجمعات والحركة في الوقت الذي تجري فيه الحكومات حسابات توازن دقيقة بين ضرورة وقف الموجات المتعاقبة من الوباء والحاجة إلى إعادة الناس للعمل والأطفال إلى المدارس.

وتبهت شعلة التفاؤل إزاء العثور على مخرج من الأزمة بأخبار عن ظهور نسخ متحورة من الفيروس، فيما يثير المخاوف حول فعالية اللقاحات.

وقالت عالمة الاوبئة في منظمة الصحة العالمية ماريا فان كيرخوف :”الوقت الحالي ليس الوقت الملائم للتخلي عن الحذر، من غير الممكن أن نلقي بأنفسنا مرة أخرى في موقف عودة الحالات للزيادة”.

مقالات ذات صلة