هل يحق للمحقق العدلي إصدار مذكرة توقيف غيابية قبل دعوة المشتبه به أو المدعى عليه أصولا الى جلسة تحقيق؟

على ضوء إنتشار خبر مفاده بأن المحقق العدلي قبل استقالته أصدر مذكرة توقيف غيابية بحق الوزير يوسف فنيانوس لعدم حضوره جلسة تحقيق كان قد أبلغ بوجوب حضوره وفق ما شاع تضاربت المعلومات بين صحة الخبر أو عدمه، في هذا السياق يعلق المحامي د.هيثم عزو قائلا ان “من المعروف ان المحقق العدلي يمارس صلاحية قاضي التحقيق والهيئة الاتهامية معاً (مادة ٣٦٤ من قانون اصول محاكمات جزائية)، ولا يحق لقاضي التحقيق اصدار مذكرة توقيف قبل استجواب المشتبه به أو المدعى عليه، ما لم يكن التوقيف الغيابي مبني على قرينة فرار المدعى عليه من وجه العدالة وتواريه عن الانظار (فقرة ١٠ مادة ١٠٧ اصول محاكمات جزائية).

ولكن اضاف د. عزو قائلا انه يحق له اصدار مذكرة احضار قبل استجواب المدعى عليه وليس مذكرة توقيف في حال خشي القاضي فراره شريطة ان يكون قد تم تبليغه ورقة الدعوة دون ان يمثل او يبدي عذراً مشروعاً ( م١٠٦ اصول محاكمات جزائية)، انما المشكلة تكمن في ان مذكرات وقرارات المحقق العدلي في هذا الخصوص هي غير قابلة لاي طريق من طرق المراجعة وهذه ثغرة تشريعية ( المادة ٤٦٢).

“اللبنانية”

مقالات ذات صلة