مصادر الصرح البطريركي تعلّق على كلام نصرالله: “بكركي ما بتمزح”

لم يتأخر ردّ بكركي على كلام الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله الرافض للحياد ولتدويل الحلول للأزمة اللبنانية، تحت طائل تهويله على المنادين بهذا الطرح “بالحرب والخراب” قائلاً: “ما حدا يمزح بهيدا الموضوع”، بحيث علقت مصادر الصرح البطريركي على كلام نصرالله بالقول لـ”نداء الوطن”: “بكركي ما بتمزح أكيد هوي يلّي عم يمزح”، وتضيف: “إذا كان مشروعنا يؤدّي إلى الحرب والخراب فليقل لنا إلى أين أوصل مشروعه البلد؟”.

تقرأ مصادر بكركي بعناية كلام نصرالله وتردّ عبر “نداء الوطن”: “البطريرك الراعي جدّي في طرحه وردّ نصرالله بهذه الطريقة لا يرتقي إلى حجم طرح يُنقذ لبنان”، وأمام إصرار الراعي على مواقفه، تُشدّد المصادر على أن “كلام نصرالله مرفوض، فليست البطريركية المارونية أو البطريرك من يُشَكّك بكلامهما وطروحاتهما، فالبطريرك وبكركي هما “أم الصبي”، والبطريركية لم تخاطر يوماً بمصير البلد ولم تعرّض أبناءها للخطر، بل تنطلق من حسابات وطنية صرف”.

وتلفت المصادر البطريركية إلى أن “الردّ على طروحات الراعي لا يتمّ بالتخوين او عبر الإعلام، فإذا كانت لنصرالله ملاحظات على طروحات البطريرك فليصعد إلى بكركي ويناقشها مع الراعي، فأبواب بكركي مفتوحة أمامه، لكن لا ترضى البطريركية بلغة التخوين”.

مقالات ذات صلة