عوض لـ “صوت كل لبنان”: أزمة التأليف عالقة عند السؤال الصعب!

أكد المشرف على موقع “الانتشار” الزميل ابراهيم عوض “أن المشكلة الفعلية التي تعيق عملية تشكيل الحكومة تكمن في عدم وجود “كيمياء ” في العلاقة بين الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري،.وهذا ليس بجديد فنحن نعلم أن عشية تكليف الحريري كان لعون مؤتمر صحفي أدلى فيه بدلوه ووجه انتقادات لاسعة للرئيس المكلف من دون أن يسميه”.

ورأى عوض في حديث لاذاعة “صوت كل لبنان ” ضمن برنامج “راديو راما” مع الزميلة فانيسا مرعي، أن “هناك استئثارا من قبل الرئيس المكلف بأن يكون هو صاحب الكلمة الأساس في تشكيل الحكومة، بينما الدستور لا يمنحه هذه العملية فهناك شراكة بين الرئيسين”.

وعما إذا كان هناك من حلحلة قريبة لعملية التأليف أجاب عوض:” في الوقت الحاضر نرى الصورة سوداوية وليس فيها بصيص أمل، الا اذا كان هناك من تدخل فرنسي.. نحن نقول ان المسألة داخلية، والرئيس نبيه بري يؤكد ان “المشكلة من عندياتنا،ولكن كما يبدو فأن هناك جانبا خارجيا للمشكلة ، ويتعلق بالتحديد بالموقف السعودي غير الراغب بمشاركة “حزب الله” في الحكومة. وهنا نلفت أن الرئيس الحريري لم يجب عن سؤال لطالما طرحه عليه القصر الجمهوري :ما رأيه في كلام وزير الخارجية السعودي الذي قال أن المملكة العربية السعودية لن تمنح أي مساعدة للبنان ما لم تحصل إصلاحات مطلوبة ومعروفة ويتم” نبذ” الحزب كما جاء على لسان الوزير.”

وأوضح عوض انه” لا يوجد حتى الساعة تدخل خارجي الا من قبل الفرنسيين. فالمصريون سعوا لكن بوتيرة خفيفة ولم يبق في الميدان الا الجانب الفرنسي الذي يتأمل في ما حصل خلال الأيام القليلة الماضية قبل أن يقدم على اي أمر”

مقالات ذات صلة