دريان زار ضريح الحريري: يمعنون في قتلك واغتيالك

زار مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري في وسط بيروت، بعد قراءة الفاتحة وإهداء ثوابها لروح الرئيس الشهيد ورفاقه الأبرار، قال مفتي الجمهورية: “هي الأحداث تفرض ذكراه وما أكثرها وما أغزرها، وتردد اسمه مع كل حدث ومع مطلع كل شمس، إنه رفيق الحريري. من كان رفيقا للوطن لا يمله ولا يهجره، يعيش حلوه ومره، والأمر، أن يكون منه ولا يكون فيه، يعيشه في كل لحظة وفي كل ساعة وفي كل يوم. لبنان، كان نبض حياته، هاجسه وشاغل باله، فما بالكم إذا كانت الحياة لا تتوقف في لبنان، ما بالكم إذا كانت ساعة الزمن تترافق مع طلوع الشمس وغروبها، وتأخذ معها اللبنانيين في دورة الحياة”.

تابع: “نستفقده، نستذكره في هذه الأيام، نحتاجه، نعم كثيرا نستفقده، وكثيرا نستذكره، ونحتاج اليه أكثر، نحتاج الى حضوره، الى سعة صدره، تفهمه، حيويته، مبادراته، جرأته، أندفاعه، يقظته، إنسانيته، وطنيته، تواضعه، قدراته اللأمتناهية، صبره وقوة بصيرته، احتواءه لبنان، كل لبنان، للبنانيين كل اللبنانيين”.

مقالات ذات صلة