رابطة الاساسي استنكرت التعرض للمتعاقدين ودعتهم لتوحيد الجهود في لجنة واحدة

ستنكرت رابطة معلمي التعليم الأساسي في لبنان ما حصل أمام وزارة التربية والتعليم العالي، معربة عن أسفها لما شاهدناه بالأمس على شاشات التلفزة وما تناقلته وسائل التواصل الإجتماعي من مشاهد عنف تعرض لها الزملاء والزميلات المتعاقدون المعتصمون أمام وزارة التربية والتي نعتقد أنها محصنة بالقيم التربوية والديموقراطية والإنسانية.

وأعلنت في بيان : “اننا في الهيئة الإدارية للرابطة ننظر بريبة لهذه الأعمال غير الحضارية وغير اللائقة، مع العلم أن التظاهر السلمي حق، وحرية إبداء الرأي والتعبير مقدسة يكفلها الدستور ويصونها القانون من أجل نيل الحقوق المشروعة، وعليه أصبح من الضروري دعوة الزملاء المتعاقدين إلى توحيد جهودهم في لجنة واحدة من أجل الوصول إلى الحقوق المشروعة بالتضامن والتكاتف والتكامل مع الرابطة. فالمتعاقدون في التعليم الأساسي ليسوا وحدهم في أي تحرك وقضيتهم قضيتنا، ملتزمون إيجاد الحلول العادلة لها من أجل النهوض بالمدرسة الرسمية”.