اعتصام امام المحكمة العسكرية إحتجاجا على استمرار توقيف اشخاص باحداث طرابلس

أفادت الوكالة الوطنية للاعلام” عن تجدد اعتصام عدد من المحتجين أمام المحكمة العسكرية في منطقة المتحف في بيروت، وعملوا على قطع الطريق امام مبنى المحكمة بحاويات النفايات واضرموا فيها النار، اعتراضا على استمرار توقيف عدد من الاشخاص نتيجة أحداث طرابلس وإحراق مبنى البلدية.
وفيما سجل انتشار أمني، لوح المعتصمون بالتصعيد مقابل استمرار توقيف أشخاص لم يثبت اي دور لهم في عمليات التخريب في طرابلس، مؤكدين ان الذين أحرقوا البلدية ما زالوا احرارا، معلنين “ان التصعيد سيستمر يوميا، كونه الوسيلة الوحيدة لإيصال الصوت ووقف الظلم اللاحق بالأبرياء.

مقالات ذات صلة