مجموعة تحقيق الأمن الإستباقي زارت يمق: لجمع الكلمة من أجل إحباط مخطط شيطاني يستهدف المدينة

استقبل رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق في مكتبه في القصر البلدي، وفدا من مجموعة “متابعة تحقيق الأمن الاستباقي” في “تكتل ارادة الثورة” و”ثوار طرابلس”، أوضح في بيان على الاثر، أنه “اطلع من رئيس البلدية على آخر التطورات بشأن تفعيل استخدام الكاميرات الأمنية التي تغطي المدينة لمصلحة أمنها وتفعيل غرفة التحكم بها على مدار الساعة للرصد والتوثيق”.
ونقل الوفد عن يمق تأكيده أن “القرار بتنفيذ الامن الاستباقي قد اتخذ بشكل نهائي بالتنسيق التام مع الجيش والأجهزة الأمنية، وان أمن طرابلس أمانة في أعناق البلدية التي ستظل الى جانب المدينة واهلها، وان القرار ينص على عقد مؤتمر وطني لكل فاعليات المدينة ولمسؤولي مرافقها ونقاباتها ومؤسساتها وجمعياتها في القريب العاجل”.

ولفت البيان الى أن المجتمعين “عرضوا بعض الخلافات داخل المجلس البلدي، وتم الإتفاق على ضرورة ترفع الجميع عن هذه الخلافات وجمع الكلمة في هذا الظرف العصيب لتنفيذ الأمن الاستباقي وإحباط المخطط الشيطاني الذي يستهدف طرابلس واهلها ومن خلالهم ثورة 17 تشرين بأكملها”.

وأشار الى أن “الوفد أكد لرئيس البلدية وضع كل الدعم والامكانات بتصرفه لتنفيذ قراره بتحقيق الأمن الاستباقي، وانه سيواصل المتابعة الحثيثة لهذا الموضوع حتى يبلغ خواتيمه السعيدة”.

مقالات ذات صلة