“الحزب” لم يسلّم الحريري أيّ اسم.. ولم يوافق على من سمّاهم!

 أكدت مصادر مطلعة على موقف “حزب الله” من تشكيل الحكومة  أن “العنصر الخارجي للتأليف غائب حالياً، ويغلب عليه العنصر الداخلي” ما يعزز قناعته بأن التعطيل داخلي، “وغداً حين يقول عون انه يرضى بحكومة من 18 وزيراً او يرضى الحريري بالعشرين ويتفقان على العدل والداخلية تنتفي أسباب التعثر”.

وأوضحت المصادر لصحيفة “نداء الوطن” أنه لم يسبق للحزب أن سمع من الرئيس المكلف ان ثمة مانعاً اميركياً بتمثيله في الحكومة في عهد الادارة الماضية. وقد يكون الحريري قالها في مجالسه وقد يكون ذلك تبريراً للتأخير، لكنه لم يتبلغ ذلك رسمياً. والمسألة الثانية هي ان “حزب الله” لم يسلّم الحريري الاسماء المقترحة للحكومة من قبله. اجتهد الرئيس المكلف باقتراح اسمين ضمنهما التشكيلة التي اودعها عند رئيس الجمهورية لكن “حزب الله” لم يبد رأيه بشأنهما، لانه كان يعرف ضمناً ان صيغة هذه الحكومة لن يكتب لها النجاح لاعتبارات عدة، حتى الحريري كان يعرف ان تشكيلته لن تحظى بالقبول ومع ذلك حملها من باب التبرير ان التأخير ليس من عنده.

 

مقالات ذات صلة