وزير الخارجية الاميركي يتحفظ على الاعتراف بـ”سيادة إسرائيل على الجولان”

امتنع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن عن تأييد اعتراف إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، بهضبة الجولان السورية كـ”جزء من إسرائيل”.

ورأى بلينكن “أنّ السيطرة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان في الوضع الراهن لها أهمية حقيقية لأمن إسرائيل”.

وأضاف: “مع ذلك، فإن الأسئلة القانونية حول الحق في الأرض هي شيء آخر، ويجب فحصها مع مرور الوقت، في حال تغير الوضع في سوريا”.

وأكد وزير الخارجية الأميركي أن “حكم الرئيس السوري بشار الأسد في سوريا، ووجود مليشيات إيرانية على أراضي سوريا، يشكّل تهديدا أمنيًا جديًا على إسرائيل”.

وفي إطار السؤال حول أسباب عدم اتصال الرئيس الأميركي جو بايدن برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حتى اليوم، أشار بلينكن الى أنه “متأكد من أنه ستتاح لهما فرصة التحدث قريبا”.

مقالات ذات صلة