جعجع: لن يكون بإمكان أحد طمس حقيقة جريمة المرفأ

أكد رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع أنه لن يكون بإمكان أحد طمس حقيقة جريمة مرفأ بيروت.

وقال جعجع في بيان: “إلى جانب كل الهموم الحالية اليومية، وبالرغم من وقع جائحة كورونا على المجتمع واللبنانيين، وبالرغم من اشتداد الأزمة المعيشية بفعل غلاء الخبز والمحروقات بعد ان ضيّعت السلطة الحالية مليارات الدولارات تهريبا إلى سوريا، أو تنفيعا لبعض أزلامها من التجار والمستوردين، وبالرغم من مرور ثلاثة أشهر ونصف ونيّف على عدم تشكيل حكومة في وقت اللبنانيون فيه بأمس الحاجة إلى حكومة إنقاذ فعلية بأسرع وقت ممكن؛ بالرغم من كل هذه الصعاب والمآسي، وفي خضم كل ما يجري من أحداث وتطورات لن ننسى لحظة واحدة جريمة مرفأ بيروت، حيث أثبتت الأشهر المنصرمة، ويا للأسف، ما كنا نتوقعه من أن لا نتيجة ترتجى من أي تحقيق محلي للأسباب التي باتت معروفة وفي طليعتها فساد الطبقة الحاكمة الحالية”.

وقال جعجع في بيان: “ولذلك، نعيد التشديد والتأكيد على مطلبنا بتشكيل لجنة تقصي حقائق دولية تقوم بكشف ملابسات هذه الجريمة المروعة. ولا يعتقدن أحد ومهما كانت الظروف، ومهما طال الوقت، انه سيكون بإمكانه طمس حقيقة جريمة المرفأ”.

وتابع جعجع “ونعاهد أهالي شهداء جريمة المرفأ، كما الجرحى والمصابين والمتضررين، كما نعاهد أهل الأشرفية وبيروت واللبنانيين أجمعين، بأننا لن ننسى هذه الجريمة، ولن نترك وسيلة إلا وسنعتمدها ولو بعد حين، للوصول إلى حقيقة انفجار المرفأ. لن يكون بإمكان أحد طمس هذه الجريمة وكأن شيئا لم يكن”.

مقالات ذات صلة