آخر تطورات كورونا في العالم

تسبّب فيروس كورونا بوفاة 2,2 مليون شخص في العالم منذ نهاية كانون الأول 2019، حسب تعداد أجرته وكالة “فرانس برس” استناداً إلى مصادر رسميّة اليوم، عند الساعة 11,00 بتوقيت غرينتش. وتأكدت إصابة أكثر من مئة ومليوني شخص في العالم بالفيروس منذ ظهور الوباء، وشُفي من بينهم ما لا يقلّ عن 61,888,000 شخص.
والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضرراً جراء الوباء إذ سجلت 436,810 وفيات تليها البرازيل التي سجلت 222,666 وفاة والمكسيك مع 156,579 وفاة والهند مع 154,147 وفاة والمملكة المتحدة مع 104,371 وفاة.
يُشار إلى أن عدد الإصابات المعلن قد لا يعكس إلا جزءاً بسيطاً من الإجمالي الفعلي، مع بقاء نسبة كبيرة من الحالات الأقل خطورة أو التي لا تظهر عليها أعراض، غير مكتشفة.
في الآتي، آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في العالم في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الجديدة والأحداث البارزة:
منظمة الصحة العالمية في ووهان
زار خبراء منظمة الصحة العالمية الموجودون في ووهان في وسط الصين، اليوم، أول مستشفى استقبل مصابين بالفيروس، في اليوم الثاني من تحقيقاتهم الميدانية حول مصدر الفيروس.
وهذه الزيارة حساسة للغاية على الصعيد السياسي بالنسبة لبكين المتهمة بأنها تأخرت في التحرك في مواجهة أولى الإصابات بكوفيد-19.
إغلاق الحدود الألمانية
منعت ألمانيا اعتباراً من اليوم، دخول الأشخاص الوافدين من خمس دول تشهد تفشياً واسعاً للنسخ المتحوّرة من الفيروس براً وبحراً وجواً.
ويسري هذا القرار حتى 17 شباط في مرحلة أولى، ويشمل بريطانيا وإيرلندا والبرازيل والبرتغال وجنوب إفريقيا.
قيود جديدة في فرنسا
تغلق فرنسا اعتباراً من الأحد حدودها أمام جميع المسافرين من خارج الاتحاد الأوروبي، باستثناء الرحلات الضرورية للحدّ من تفشي الفيروس.
وقررت الحكومة أيضاً أن تغلق اعتباراً من الأحد المراكز التجارية التي لا تبيع أغذية وتزيد مساحتها على 20 ألف متر مربع وتعزيز نسبة الأشخاص الذين يمكن أن يكونوا موجودين في الأماكن ذات المساحات الكبيرة.
تخفيف التدابير في أوسلو
أعلنت الحكومة النروجية اليوم، رفع عدة تدابير من شبه العزل المفروض في أوسلو ومنطقتها، اتُخذت في نهاية الأسبوع الماضي بعد اكتشاف إصابة بالنسخة المتحوّرة البريطانية من الفيروس في منطقة قريبة من العاصمة.
الاتحاد الأوروبي يفعّل آلية لتقييد صادرات اللقاحات
فرض الاتحاد الأوروبي الذي يواجه انتقادات لبطء حملات التلقيح على أراضيه، اعتباراً من اليوم، آلية تسمح بتقييد صادرات اللقاحات المضادة لكوفيد-19 المصنعة على أراضيه، إلى الخارج وتمنع خروج جرعات مخصصة للأوروبيين، في تدبير ندّدت به منظمة الصحة العالمية.
إلا أنه تراجع أخيراً عن شمول إيرلندا الشمالية في هذه الآلية بعد تعرضه لانتقادات لاذعة من جانب بريطانيا التي اتهمته بأنه يعرّض للخطر اتفاقات مبرمة في السابق في إطار بريكست.
عيد الحبّ في نيويورك
ستتمكن مطاعم نيويورك التي لم يكن يُسمح لها باستقبال زبائن داخل صالاتها منذ منتصف كانون الأول، من إعادة فتح قاعاتها بمناسبة عيد الحبّ في 14 شباط، بفضل تراجع عدد الإصابات بالوباء، وفق ما أعلن حاكم نيويورك أندرو كومو الجمعة.
ومنذ أسبوعين، تنحو وتيرة الإصابات الجديدة وحالات الاستشفاء إلى التراجع في الولايات المتحدة، على الرغم من أن العدد الإجمالي للإصابات اليومية لا يزال أعلى بكثير مما سجل خلال الصيف.
اللقاح الصيني في البيرو
تصل الدفعة الأولى من لقاح “سينوفارم” الصيني التي تتضمن مليون جرعة، إلى ليما في 9 شباط وستسمح بتلقيح 500 ألف شخص، وفق ما أعلنت الحكومة البيروفية. وهذه الدفعة هي جزء من عقد شراء 38 مليون جرعة، ينبغي أن يصل ما تبقى منها قبل النصف الثاني من العام الحالي.

مقالات ذات صلة