ترامب لأمير قطر عن توسعة قاعدة “العديد”: أشكر الله أنها تتم بأموالكم

تميم بن حمد: نواصل التزامنا المتبادل بتعزيز وتطوير تحالفنا العسكري والأمني

أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالتحالف الذي يجمع بلاده بقطر وتطرق إلى قضية توسعة قاعدة العديد “شاكرا الله” على أن الدوحة ستتكفل بذلك ولن تنفق واشنطن أموالا على عملية التوسعة، وذلك خلال استقباله، اليوم الثلثاء، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الـ”Cash Room” بوزارة الخزانة الأميركية.

وقال ترامب: “أنتم حليف عظيم، وقدمتم لنا المساعدة بمنشأة عسكرية رائعة، ومطار عسكري لم ير الناس مثيلا له منذ وقت طويل”، وأضاف مخاطبا الشيخ تميم ووفده: “وبحسب ما أفهم، تم خلال ذلك استثمار 8 مليارات دولار، والحمد لله كانت أغلبها من أموالكم وليست أموالنا”.

وكانت الولايات المتحدة وقطر قد اتفقتا في وقت سابق، على توسيع قاعدة “العديد” العسكرية، التي تحتضن آلاف العسكريين الأميركيين، وتعتبر من أكبر القواعد العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط، وتمثل مركزاً أساسياً لانطلاق عمليات قواتها الجوية في المنطقة.

وخلال اللقاء قال ترامب مخاطباً أمير قطر: “إن استثماراتكم في الولايات المتحدة هي واحدة من أكبر الاستثمارات في العالم، والاستثمارات التي تقومون بها هي موضع تقدير كبير، وأعلم الطائرات التي ستشترونها وكل الأشياء التي ستستثمرون فيها”.

ورحب ترامب بأمير قطر مشيراً إلى أن علاقة صداقة تجمعه به قبل أن يصبح رئيسا للولايات المتحدة الأميركية.

وأضاف ترامب قائلا إنه يرى الاستثمارات القطرية من منظور مختلف، فهي بمثابة توفير وظائف في الداخل الأميركي، مشدداً في الوقت ذاته على أن إدارته حققت ما يقرب من 160 مليون فرصة عمل، وهو رقم قياسي لم يسبق أن حقق في السابق، وفقاً للرئيس الأم]ركي.

تميم بن حمد

بدوره، قال الشيخ تميم من الغرفة، خلال حضوره مأدبة عشاء أولمها ترامب ووزير خزانته على شرفه، إن العلاقات بين قطر وأميركا استراتيجية وشهدت تطورا كبيرا مؤخرا عبر الحوارات الثنائية بين البلدين “الصديقين”.

وأضاف أمير قطر قائلا: “نحن نواصل التزامنا المتبادل بتعزيز وتطوير تحالفنا العسكري والأمني بشكل مستمر، حيث نقوم بتوسيع قاعدة العديد الجوية لاستيعاب القوات الأميركية وعائلاتهم، كما نشترك مع المؤسسات الخيرية هنا مثل مؤسسة بوب وودرف لدعم قدامى المحاربين”.

من جهة ثانية نشر أمير قطر تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع “تويتر” شكر فيها ترامب ووزير خزانته ستيف منوشن على استضافته في الـ”Cash Room” التي وصفها بالتاريخية.

يذكر، هنا، أن “كاش روم” كانت تمثل خزينة العملات الذهبية والفضية والورقية في وزارة الخزانة الأميركية.

مقالات ذات صلة