تخوف من تبعات ما حصل أمس في طرابلس.. من يقف وراء هذه الأعمال؟

أعرب رئيس بلدية طرابلس رياض يمق عن تخوفه من تبعات ما حصل أمس من أعمال شغب وتخريب في المدينة ومبنى البلدية، وفي حديث الى “صوت كل لبنان” دعا الى تخطي الخلافات الشخصية والسياسية والتكاتف بوجه الايادي التخريبية التي تعمل على استغلال وجع الناس لأهداف مشبوهة.

وكشف يمق أن من يقف وراء أعمال التخريب وحرق البلدية هم اشخاص ليسوا من أبناء البلد ومن خارج طرابلس لافتاً الى أنه منذ حراك 17 تشرين لم تسجّل مثل هذه الاعمال كما لفت يمق الى خسائر مادّية كبيرة في المبنى البلدية معلناً عن الامل في الحصول على داتا المعلومات عبر أجهزة المعلوماتية علما ان فداحة الخسارة في الرمزية التراثية للمبنى القديم للبلدية.

مقالات ذات صلة