ارسلان: للذهاب سريعاً إلى نظامٍ جديدٍ عابر للطائفية والعنصرية المقيتة

غرّد رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني الأمير طلال أرسلان عبر حسابه على “تويتر” قائلاً: “ما حصل في طرابلس يدل على وضعٍ لا يطمئن على الصعد كافة، ولبنان أصبح منذ سنة على محك الانهيار الكامل في كل مؤسساته، وعلينا تحمل مسؤولية كبيرة في عملية الانقاذ على الصعيدين السياسي والاقتصادي”.

وتابع: “فعلى الصعيد السياسي يجب التحرّك السريع في الذهاب إلى نظامٍ جديدٍ عابرٍ للطائفية والمذهبية والعنصرية المقيتة التي تحمي الفساد والفاسدين السارقين الناهبين”.

وأضاف: “وعلى الصعيد الاقتصادي يجب الذهاب فوراً الى التدقيق الجنائي لمعرفة ما حصل لأموال الناس وجنى عمرهم التي سرقت ونهبت ووهبت لطبقة لا وجود للرحمة والانسانية والضمير في قلوبهم”.

مقالات ذات صلة