قاضية أميركية تسمح بتسليم أب وابنه متهمين بمساعدة غصن على الهرب

رفضت قاضية اتحادية في مدينة بوسطن الأميركية محاولة أخيرة من أب وابنه لتجنب تسليمهما لليابان لمواجهة اتهامات بمساعدة رئيس شركة نيسان موتور السابق كارلوس غصن على الهرب من البلاد.

ويفسح حكم قاضية المحكمة الجزئية الأميركية إنديرا تالواني المجال أمام تسليم مايكل تيلور، الضابط السابق بالقوات الخاصة بالجيش الأميركي، وابنه بيتر تيلور لليابان بعدما وافقت وزارة الخارجية الأميركية على التسليم.

وكان قد ألقي القبض على الأب وابنه في أيار بناء على طلب اليابان. وعلّقت تالواني تسليمهما في 29 تشرين الأول إلى أن تسمع حيثيات طعنهما في قرار وزارة الخارجية.

ويقول الادعاء إن مايكل وبيتر تيلور ساعدا غصن على الهرب من اليابان في 29 كانون الأول عام 2019 حين اختبأ داخل صندوق على طائرة خاصة نقلته إلى لبنان، مكان نشأته، وهو بلد لا يرتبط بمعاهدة تسليم مع اليابان.

وقال الادعاء إن مايكل تيلور، المتخصص في مجال الأمن الخاص، وابنه تلقيا 1.3 مليون دولار مقابل خدماتهما.