ارتفاع حدة المواجهات في ساحة عبد الحميد كرامي ومحيط سرايا طرابلس

قالت “الوكالة الوطنية للاعلام” عن إشتداد حدة المواجهات في ساحة عبد الحميد كرامي، وخاصة في محيط سرايا المدينة بين المحتجين وبين القوى الأمنية التي اتخذت إحتياطات في محيط السرايا.
وتمركزت العناصر الأمنية على سطح السرايا وفي الطوابق العليا من المبنى والقت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين وإبعادهم عن اسوار ومداخل المبنى الحكومي، في حين كثف المحتجون رمي الحجارة بإتجاه القوى الأمنية في محاولة منهم لإختراق إحدى البوابات الخارجية لمبنى السرايا.
واشارت الوكالة الى  ان المحتجين عادوا الى التجمهر أمام منزل النائب فيصل كرامي في المدينة واستقدموا 3 حاويات للنفايات واضرموا النيران فيها، بينما تنفذ عناصر الجيش طوقا امنيا أمام المنزل لمنعهم من الدخول الى المبنى.
وقد تمكن المحتجون من إزالة البوابة المؤدية إلى سرايا ​طرابلس لكنهم لم يتمكنوا من دخول المبنى، إثر رمي ​الاجهزة الامنية​ القنابل المسيلة للدموع على المحتجين.

محاولات مستمرة من أمام سرايا طرابلس لاجتياز المدخل الأساسي وعناصر الجيش اللبناني متواجدة داخل الباحة

مقالات ذات صلة