وقفة احتجاجية في صور تضامنا مع الحراك في طرابلس وسائر المناطق

نفذ محتجون عند مدخل مدينة صور وقفة احتجاجية، تضامنا مع حراك طرابلس وبيروت وصيدا والبقاع والجبل، ورفضا “لسياسة الدولة التجويعية وإفقار المواطنين”، وسط مواكبة أمنية للجيش والقوى الامنية التي ضربت طوقا في محيط الساحة تحسبا لأي أعمال شغب.
ورفع المشاركون شعارات مطلبية ومعيشية دعت الى “تأمين الحاجات الاساسية للمواطن في ظل الحجر المنزلي”، ولافتات نددت “بسياسة الدولة التي أدت الى إفقار الناس، واخرى طالبت بتجهيز مستشفيات صور وبأجهزة ال pcr.

واستنكر عدد من الناشطين “سياسة الدولة التجويعية”، مؤكدين استمرارهم بحراكهم وتضامنهم مع رفاقهم في المناطق اللبنانية كافة، “حتى إسقاط هذه المنظومة السياسية التي أوصلت البلاد والعباد للانهيار”. وطالبوا ب”إعادة الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين”.

وقالت “الجديد” ان قوى الأمن داخل سرايا طرابلس يرمون القنابل المسيلة للدموع لإبعاد المحتجين عن محيط السرايا

مقالات ذات صلة