حركة السفيرة الاميركية في بيروت “جس نبض”… وحديث عن وجوب استئناف مفاوضات الترسيم

كشفت مصادر واكبت حركة السفيرة الاميركية في بيروت دوروثي شيا على كل من رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، بعد زيارتها الرئيس المكلف سعد الحريري قبل ايام بعيداً من الاعلام، انها شددت في اللقاء على أهمية الاسراع في تشكيل الحكومة لتكتمل المؤسسات بكل الصلاحيات الدستورية لمواجهة الازمة على المستويات الاقتصادية والنقدية والسياسية، واعادة ترميم علاقات لبنان بالعالم الخارجي. وفي ملف ترسيم الحدود، شددت السفيرة الاميركية على اهمية ان تستأنف المفاوضات، بعدما اكدت «انّ الرعاية والوساطة الأميركية لن تتغيرا لمجرد التغيير الحاصل في الولايات المتحدة الاميركية، فهي عملية من ثوابت السياسية الاميركية، ولن يكون هناك اي متغيرات تمسّ الدور الأميركي».

وقالت المصادر لـصحيفة «الجمهورية» انّ اللقاء كان شاملاً، ولم توفر السفيرة الاميركية ملفاً لم تتطرق اليه على مختلف المستويات.

واذ اشارت المصادر الى ان المسؤولين حاولوا من خلال اللقاء مع شيا جَس نبض الادارة الاميركية الجديدة واستكشاف نياتها ازاء لبنان واضعين الاستحقاق الحكومي المُلحّ إنجازه جانباً، التقى كل عون وبري على التأكيد امامها على وجوب استئناف المفاوضات لترسيم الحدود البحرية والبرية بين لبنان واسرائيل.

مقالات ذات صلة