أم تعنّف طفلها الرضيع… والقضاء يتحرّك

تابع الإعلامي جو معلوف قضية طفل رضيع يبلغ من العمر سبعة أشهر تعرّض للضرب والتعنيف من قبل والدته، ما أدّى إلى إصابته بكسر في الجمجمة ونزيف حاد في الرأس وتمّ نقله إلى في مستشفى الرسول الأعظم، وتواصل مع قاضي الأحداث في جبل لبنان جويل أبو حيدر وابلغها بالحادثة فتحركت فوراً وباشرت بالتحقيقات والإجراءات القضائية. وعليه اتخذت قراراً اعتبرت فيه الطفل المذكور، وشقيقه البكر، معرضين للخطر من قبل والدتهما المتسببة بالتعنيف، ومنعتها من رؤية او التواصل مع ولديها منعاً باتاً تحت طائلة تغريمها مبلغ ٣٠ مليون ل.ل. عن كل مخالفة للقرار، وذلك بعد أن ثبت الاعتداء المتكرر عليهما من قبلها ومحاولتها المتكررة خنق الرضيع منذ أشهر بإقرار الوالد، وأحالتها إلى النيابة العامة وكلفت المندوب الاجتماعي التوجه إلى المستشفى فوراً وابلغت المعنيين هناك بعدم تسليم الطفل المعتدى عليه لأحد .

وأكد معلوف أنّ حماية الأطفال من أنواع الاعتداءات كافةً خط أحمر، وازدياد نسب هذه الجرائم في هذه الفترة تنذر بخطورة أوضاعهم والحاجة الملحة لابلاغنا بأية حادثة من هذا النوع للتدخل لمحاسبة المعتدين وحماية الأطفال.