الانتشار” ينعي الدكتور عبد الاله ميقاتي: قمة الأخلاق والطيبة والفهم

يغيب عن طرابلس وجه صبوح طيب برحيل الدكتور عبد الاله ميقاتي الرجل الذي لطالما سُعدنا بأطلالته وهو الذي يجسد قمة في الفهم والأخلاق والعلم.

احبه كل من عرفه وهم كثر كثر. وكان حديثه يأسر مستمعيه ويشع عبرا وحكما صقله إيمانه المتجذر وتوكله على الله عز وجل.

اراه في محنته المرضية مسلما بقدره مؤمنا بمشيئة العلي القدير يتلو الصلوات حتى في غيبوته.

خسارتنا ،نحن أبناء طرابلس، لا تعوض ومعها خسارة لبنان قامة فريدة باتت نادرة الوجود في أيامنا هذه.

” الانتشار ” الذي فجع بالمصاب يتقدم بأصدق التعازي لأسرته الكريمة وللرئيس نجيب ميقاتي وأهلنا واحبائنا في طرابلس داعين إلى المولى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

مقالات ذات صلة