الخارجية الإيرانية توجه تحذيرًا للولايات المتحدة

قالت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم السبت إنها سلمت الولايات المتحدة عبر السفارة السويسرية بطهران رسالة تحذرها فيها من أنها ستقدم شكوى ضدها إلى محكمة العدل الدولية.

وأكدت الخارجية أن ذلك يأتي على خلفية إجراءات واشنطن ضد الدبلوماسيين الإيرانيين في المنظمات الدولية في الولايات المتحدة.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية سعيد خطيب زاده، إصدار مذكرة تحذير رسمية وتقديمها للولايات المتحدة عبر السفارة السويسرية.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: “المذكرة تحذر الولايات المتحدة من أنه في حال لم توقف أفعالها غير القانونية ضد الدبلوماسيين الإيرانيين في المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي قائمة على أرض الواقع، فسوف تجرها إلى محكمة العدل الدولية”.

وقال خطيب زاده: “الإدارة الأميركية تضطهد منذ فترة طويلة الدبلوماسيين الإيرانيين وعائلاتهم في المنظمات الدولية في الولايات المتحدة، في انتهاك للقانون الدولي”، مؤكدا أن هذه الإجراءات عطلت وعرقلت عمل الدبلوماسيين الإيرانيين، ودبلوماسيي عدة دول أخرى.

واختتم المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بالقول: “إن إدارة الولايات المتحدة على الرغم من التزامها باستضافة العديد من المنظمات الدولية، لم تكن أبدا مضيفة جيدة، وسعت طوال تاريخ الأمم المتحدة لمضايقة الدبلوماسيين وأسرهم ممن ينتمون إلى دول تخالفها على الصعيد الثنائي.

مقالات ذات صلة