معلومات “الانتشار “: أرسلان والغريب أكثر إصراراً على المجلس العدلي بعد لقائهما رئيس الجمهورية

علم “الانتشار” ان اجتماع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع كل من رئيس الحزب “الديمقراطي اللبناني” النائب طلال أرسلان ووزير شؤون اللاجئين صالح الغريب في قصر بعبدا قبل ظهر اليوم، لم يبدل من موقفيهما المطالب بإحالة حادثة “قبرشمون” إلى المجلس العدلي.

وخلافا لما جرى تداوله في بعض وسائل الإعلام عن إمكانية عدم الإصرار على المجلس العدلي، نتيجة مساعٍ يقوم بها رئيس مجلس النواب نبيه بري لإيجاد حل للأزمة الراهنة، فقد تبين عدم صحة ذلك، وفقاً للمعلومات التي توفرت لدينا من أجواء الاجتماع الثلاثي.

وعُلم ان الرئيس عون كان متفهماً للمطالبة المذكورة من منطلق أن هناك وزيراً في الحكومة كاد أن يُقتل في الحادث المذكور، الأمر الذي يهدد السلم الأهلي. من هنا كان حرص الرئيس عون على ان تقوم الدولة بمسؤولياتها لتوقيف الضالعين بالحادث، والتشديد على إحقاق الحق.

مقالات ذات صلة